الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الإخوة الكرام يسرنا إخباركم بانه قد تم تحويل المنتدى المجاني الى منتدى جديد www.7araa.com

شاطر | 
 

 هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى

° عضو فعال °
° عضو فعال °
avatar

الجنس : انثى


عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 11:42

هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع






فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .

هُنَا بَيْنَ أَجْسَادِ الحُرُوفِ والخُوَاء . .

تَهَاوَتْ ظِلَالُنَا أَشْلَاءً مِنْ بَقَايَانَا

فَوْقَ تَابُوتِ الصَمْتِ المَقِيتِ ..

حَوْلَ هَامَاتِ الفَنَاء

هُنَا وَعَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدُمُوعِ الجَارِيَاتِ ..

إشْتَعَلَتْ حَرَائِقُ القُلُوبِ فِي وَضِحِ الأَلمْ .

وَدُفِنَتْ أَفْرًحُنَا بِلَا عَزَاء








وَهَمَتِ الأَحْزَانُ تَتْلُو شَعَائِرَ السُقُوط . . .

وَأُنْشُودَتِي مَسْلُوبَةُ الخُطْوَةِ مَسْكُوبَةَ الدِمَاء .

فَبَيْنَ طَيَاتِ السَرَابِ

يُسْقَى دَفِينُ الخَوْفِ

فِي عَينِ قلبٍ إِغْتَالَهُ الرِيَاء ..

وأَثْوَابُ حَسْرَةٍ سَوْداءَ الجَبِينِ جَدْبَاء

يَلْتَحِفُ بِهَا سِكَينُ الغَدْرِ الهَزِيل ..

لِيَطْعَنَ طُوَفَانَ الوَفَاءِ ..

بِمَوَاسِم الرَحِيل .







وَبُزُوغُ عَيْنَيْهَا هَالَاتٌ مِنْ حَمِيم ..

وَطَرَائِقُ الجَدْوَى فِي رُوحِي تُقِيم ..

وَخُسُوفُهَا الأَهْدَابُ يَغْفُوهَا الحَمَام ..

والصَقْرُ هَائِمٌ فِيهَا مَدْ الرِيَاح ..

اللَيْلُ صَاحْ .. وَالفَجْرُ لَاحْ .. وَالعُمْرُ رَاح ..

وحَبِيبَتِي بِمَبْسَمِهَا نَقْشُ الجِرَاح ..

وَعِزَتِي بَيْضَاءَ

وَأَمَلِي مَكْسُورَ الجَنَاح ..







فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .

قابلت قمري بين شطآن المساء

أهديتها قلادة النجوم والضياء

توجتها ملكة أفراح السماء

وكنت أنا الصديق

رأيت صغيرتي

تركل الأحلام

في قلب الطريق

تنثر الآمال

تبعثرها بضيق






رأيتها تبكي . . .

دمعتها تشكي . . .

يا ليتها تحكي . . .

كلمتها . . .

لاطفتها . . .

قبلت وجنة الأحزان بين عينيها

وجمعت آمالها المنثورة بين يدي

فقالت : صديقي يا أنا . . .

حسبنا . . .

وكفى الله جراحنا . . .

أم أننا
. . .



ألم نكتفي من غدرهم وجحودهم ؟

هل أثقلت الأحلام على قلوبهم ؟؟

أم أنهم زيفو الاحساس

ولونو بمكرهم كل الحواس . . .

ثم رحلت في كبرياء

وآلامها تسابق العناء

ولسانها يهذي بصمت خافت الأصداء

هل هذا هو الوفاء ؟؟

هل هذا هو الوفاء ؟؟؟






فِي غَابَةِ الأحْزَانِ . . .

بَيْنَ فَرَاغِ القَلْبِ وَضُلُوعِ الخِذْلَان

تَجَمْهَرَ الشُعُورُ فِي أَقْفَاصِ الحَنِين

تَقُودُهُ أَشْوَاقٌ مَبْتُورَةُ الأَطْرَافِ

مَشْلُولَةُ المَلَامِحِ وَاليَقِين

تَعَالَتْ أَصْوَاتُ الشَتَاتِ فِيهَا

تَدْعُوا مِنِي البَقَايَا

لَنَخْبٍ مِنْ ذِكْرَيَاتِ السِنِين

مَمْزُوجٍ بِأَنْفَاسِ الفُرَاقِ المُشِين

فَاحْتَسَيْتُ الكَأسَ كُلَهُ وَحْدِي

فَإِذَا بِهَ كَأْسٌ لَعِين

جُرُوحُ هَفَوَاتِهِ نَزْفٌ

وَنِيرَانٌ لَا تَسْتَكِين







يَا لَهُ مِنْ كَأْسٍ دُهَاقٍ مُتَمَرْمِرٌ

يُسَابِقُ قَطَرَاتَ الأَنِين

وَيَجُوبُ فِي أَوْرِدَةِ الأَمَانِي

يَغُوصُ فِي أَحْشَائِهَا كالعَلْقَمِ السَقِيم

كَأَنَهُ زِلْزَالٌ جَلِيلٌ أَطْلَقَهُ مَوْتٌ زُلًال

وَفِي كُلِ إِتِجَاهٍ شَقَ دَوَاخِلَ الأَفْرَاح

حَرَثَ الرُوحَ ليَزْرَعَ بُذُورَ الأَوْجَاع

وَسَفِينَةُ الأَوْهَامِ بَيْنَ أَمْوَاجِ الظَلَام

تُشْرقُ آثامُهَا فِي أُفُقِ الرِوَاية

لِتَزْفُرَ بَعْضَ طُقُوسِ الغِوَايَة

يَقُودُ دَفَتَهَا مَارِدٌ عِرْبِيدَةٌ نَظَرَاتُهُ

تَحْمِلُهُ سِيقَانُ الغُرُورِ للنِهَاية ..











تحياتي ،،،

ينثرها الشوق بصفحاتي ،،،

لكل من عانق بالحب سماواتي ،،،

ومع غابة الاحزان تستمر حكاياتي ،،،

فأنتظرو مني الأنا وهمساتي
،،،

منقووووووووووووووووووولة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجم الجنوب

عضو )
( عضو )
avatar

الجنس : ذكر


عدد المساهمات : 174
تاريخ التسجيل : 17/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 11:54

شكرا على الكلمات الجميلة والمبدَعة

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قطر الندى

° عضو فعال °
° عضو فعال °
avatar

الجنس : انثى


عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 12:08

يسلمو كثير ع المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملكة الحب

عضو )
( عضو )
avatar

الجنس : انثى


عدد المساهمات : 399
تاريخ التسجيل : 05/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 12:15

كلمآتك جدآ مؤلـم ورغـم قسوتهـآ

لكنهـآ رآئعـة جدآ

آبدعتـى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمت الجروح

(( عضو نشيط ))
(( عضو نشيط ))
avatar

الجنس : ذكر


عدد المساهمات : 558
تاريخ التسجيل : 24/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 13:24

وَهَمَتِ الأَحْزَانُ تَتْلُو شَعَائِرَ السُقُوط . . .

وَأُنْشُودَتِي مَسْلُوبَةُ الخُطْوَةِ مَسْكُوبَةَ الدِمَاء .

قطر الندى
لك مني كل الشكر والتقدير على كلامك الرائع
وطرحك المميز بالفعل كانت
كلمات تلامس الروح وتحرك الوجدان
وتجعل العقل يبدأ بالتفكير فيها اكثر واكثر
تقبلي مروري المتواضع


صمت الجروح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق السهر

(( عضو نشيط ))
(( عضو نشيط ))
avatar

الجنس : ذكر


عدد المساهمات : 727
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 14:13

شكرا على الكلمات الجميلة والمبدَعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7araa.yoo7.com/
عاشق السهر

(( عضو نشيط ))
(( عضو نشيط ))
avatar

الجنس : ذكر


عدد المساهمات : 727
تاريخ التسجيل : 10/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأحد 20 يونيو - 14:14

شكرا على الكلمات الجميلة والمبدَعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://7araa.yoo7.com/
قطر الندى

° عضو فعال °
° عضو فعال °
avatar

الجنس : انثى


عدد المساهمات : 1445
تاريخ التسجيل : 18/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع   الأربعاء 23 يونيو - 9:19

يسلمو كثير لكم ع المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هَمْسٌ فِي غَابَةِ الأحْزَانِ ... عَلَى ضِفَافِ نَهْرِ الدمُوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبناء الحارة - خزاعة :: المنتدى الادبي :: شعر وخواطر الحارة-
انتقل الى: